السبت 27 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




عقوبة اللواط في البرزخ والآخرة

الأربعاء 18 محرم 1425 - 10-3-2004

رقم الفتوى: 45315
التصنيف: حد اللواط والشذوذ

 

[ قراءة: 16600 | طباعة: 196 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ماهي عقوبة اللواط في حياة البرزخ؟ وماهي العقوبة في الآخرة؟ وبارك الله فيكم، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا في الفتوى رقم: 1869، عظيم قبح جريمة اللواط وعقوبة فاعلها في الدنيا فلتراجع.

وأما عذابه في البرزخ ويوم تقوم الساعة إن مات بلا توبة، فإنه متوعد بالعذاب الأليم بل عذابه أعظم من عذاب الزناة، لأن اللواط أعظم إثماً من الزنا، قال المهلب: لا خلاف بين الأمة أن اللواط أعظم إثماً من الزنا. انتهى من فتح الباري بشرح البخاري.

ومفاسد اللواط أعظم من مفاسد الزنا، وقد ذكر الفقهاء أن العذاب في الآخرة مرتب على رتب المفاسد في الدنيا، جاء في قواعد الأحكام للعز بن عبد السلام: عذاب الآخرة مرتب على رتب المفاسد في الغالب. انتهى.

وعلى كل فالعذاب في حق من ارتكب جريمة اللواط لا يقل عن عذاب الزناة إن لم يك أعظم وأشد منه، وراجع في العذاب البرزخي والأخروي للزناة الفتوى رقم: 26237.

والله أعلم.