الأحد 28 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ثمار وفوائد علوم القرآن

الخميس 20 محرم 1425 - 11-3-2004

رقم الفتوى: 45376
التصنيف: فضائل العلم والعلماء

 

[ قراءة: 9123 | طباعة: 387 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

إن علوم القرآن الكريم واسعة مثل علم التجويد والإعجاز وغيرها، فما هي ثمرة علوم القرآن، أي قسم أفضل من علوم القرآن؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد تقدم الكلام عن علوم القرآن وذلك في الفتوى رقم: 24880.

وأما عن فائدة وثمرة علوم القرآن فهناك ثمار كثيرة ومنها:

1- تلاوة كتاب الله كما أراد الله.

2- فهم كلام الله كما أراد الله.

3- التدبر والتفكر في كلام الله.

4- حفظ كتاب الله عز وجل عن الزيادة أو النقصان أو التغيير.

5- استنباط الأحكام الشرعية على الوجه الصحيح.

وأما عن أفضل علوم القرآن فإننا لا نستطيع أن نحكم على نوع منها بأنه الأفضل على الإطلاق، إلا أننا نقول ما تعلق منها بتصحيح عقيدة وعبادة المرء وغيرهما من فروض الأعيان فإن تعلمه فرض عين، وما عدا ذلك فإنه فرض كفاية، وفرض العين مقدم على فرض الكفاية وإن اختلف الأصوليون أيهما الأفضل، فذهب جمهورهم إلى أن فرض العين أفضل، وذهب أبو إسحاق الاسفرائني والجويني إلى أن فرض الكفاية أفضل، قال السيوطي في الكوكب الساطع نظم جمع الجوامع: فرض الكفاية مهم يقصد *** من نظر عن فاعل مجرد

وهو مقدم على ذي العين*** في رأي الاستاذ مع الجويني.

والله أعلم.  

الفتوى التالية الفتوى السابقة