السبت 26 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من الأدلة على أمية سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم

الأحد 6 ربيع الأول 1425 - 25-4-2004

رقم الفتوى: 47745
التصنيف: الصفات الخَـلْقية

 

[ قراءة: 3057 | طباعة: 199 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

يسأل بعض الخبثاء عن دليل يثبت أن الرسول الكريم كان أميا لا يعرف القراءة والكتابة وأريد أن أعرف كيف أرد عليهم فبالله عليكم أفيدونا كما أريد أن أعرف هل الأبراج ومعرفة شخصية الأشخاص وليس العلم بالمستقبل علم أم خرافة؟

شاكرين لكم الخدمة العظيمة التي تؤدونها لنا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من الأدلة على أمية الرسول صلى الله عليه وسلم قول الله تعالى: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيل(لأعراف: من الآية157)، وقوله تعالى: وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (العنكبوت:48)، ولو لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم أمياً لوجد المكذبون له من مشركي قريش وغيرهم ومن اليهود ما يطعنون به هنا، فهم يعلمون أن هذه الآية نزلت عليه ولم ينقل عن أحد منهم أنه قال له: لا نحن نعلم أنك غير أمي، هذا مع أنهم لجؤوا إلى كل وسيلة من أجل دفع ما جاء به، فقالوا: كذاب، وقالوا ساحر...

وراجع للمزيد في ذلك وفي مسألة الأبراج الفتاوى التالية أرقامها: 4311/11425.

وأما التفرس في معرفة شخصية شخص ما من دون ادعاء علم الغيب فليست علماً وإنما هي تخمين قد يصدق وقد يكذب.

والله أعلم.