الجمعة 8 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الصيغة المسنونة لتشميت العاطس

الخميس 8 ربيع الآخر 1425 - 27-5-2004

رقم الفتوى: 49098
التصنيف: آداب التثاؤب والعطاس

 

[ قراءة: 92164 | طباعة: 439 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على النبي المصطفى، وبعد: هل صيغة تشميت العاطس وهي يهديكم الله ويصلح بالكم لها نص من حديث، أم هي منقولة تواتراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن تشميت العاطس بهذه الصيغة ثبت أمر الرسول صلى الله عليه وسلم به العاطس عندما يقال له بعد الحمدلة يرحمكم الله، فقد ثبت ذلك في الحديث الذي رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله، وليقل له أخوه يرحمكم الله، فإذا قال له يرحمك الله فليقل يهد يكم الله ويصلح بالكم. 

وأما الدعاء للعاطس بهذه الصيغة فإنما ثبت في حق الكفار كما قال الطحاوي وابن حجر، فقد ثبت: أنه كان اليهود يتعاطسون عند النبي صلى الله عليه وسلم رجاء أن يقول لهم يرحمكم الله، فكان يقول يهديكم الله ويصلح بالكم. رواه أحمد والترمذي والبخاري في الأدب المفرد والحاكم وصححه الألباني والأرناؤوط

والله أعلم.   

الفتوى التالية الفتوى السابقة