الجمعة 17 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الحكمة من سنية العقيقة للذكر بشاتين

الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1425 - 8-6-2004

رقم الفتوى: 49605
التصنيف: العقيقة

    

[ قراءة: 5211 | طباعة: 138 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما الحكمة من أن العقيقة للذكر شاتان والجارية شاه؟ وفي حالة أنني لم أستطع أن أعق عن ابني الذكر شاتين هل تصح شاه واحدة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من حكم سنية العقيقة للذكر بشاتين تفضيل الذكر على الأنثى، وهذا من مظاهر هذا التفضيل، ومثل ذلك حقها في الإرث نصف حقه هو فيه، ثم إن هذا شرع الحكيم الخبير، وقد قال: لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ.

وقال: أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ.

ومن مظاهر هذا التفضيل أيضاً أن الرسل كلهم كانوا رجالاً.

هذا؛ واعلم أنه يجزئ العق عن الذكر بشاة واحدة؛ كما يدل له الحديث: مع الغلام عقيقة. رواه البخاري.

ويدل كذلك أنه صلى الله عليه وسلم عق عن كل من الحسن والحسين بشاة واحدة.

والله أعلم.