الثلاثاء 6 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




قراءة القرآن للجنب

الخميس 7 جمادي الأولى 1425 - 24-6-2004

رقم الفتوى: 50416
التصنيف: ما يحرم على المحدث

 

[ قراءة: 28009 | طباعة: 203 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز قراءة القرآن غيبا والمسلم على جنابة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا تجوز قراءة القرآن للجنب لا من حفظه ولا من المصحف. لما رواه أحمد وأصحاب السنن عن علي رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يقرئنا القرآن ما لم يكن جنبا.

وقد استثنى العلماء من ذلك قراءة الآية والآيتين ونحوهما للتعوذ أو الاستدلال وليس على جهة التلاوة.

قال مالك رحمه الله: لا يقرأ الجنب القرآن إلا الآية والآيتين عند مضجعه، أو يتعوذ لارتياع ونحوه لا على جهة التلاوة، فأما الحائض فلها أن تقرأ لأنها لا تملك طهرها. نقله المواق المالكي في التاج والاكليل.

والحاصل أن الجنب لا يقرأ القرآن إلا إذا كان ذلك آية ونحوها للتعوذ أو التبرك أو الرقية أو..

ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 13587.

والله أعلم.