الخميس 16 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل تشترط الموالاة بين الصلاتين المجموعتين؟

الأحد 5 جمادي الأولى 1421 - 6-8-2000

رقم الفتوى: 5069
التصنيف: جمع الصلوات

    

[ قراءة: 2188 | طباعة: 113 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
سؤالي يحفظكم الله تعالى عن الجمع بين صلاة المغرب والعشاء أو الظهر و العصر هل يشترط أن لا يوجد فاصل بين الصلاتين أو يمكن الفصل بينهما بوقت قصير وهل يوجد دليل على أنه لابد من تلازم الصلاتين أي الاقامة مباشرة بين الصلاتين؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالأصل في الجمع بين الصلاتين هو الموالاة، لفعله صلى الله عليه وسلم حيث جمع بين المغرب والعشاء والظهر والعصر ووالى بينهما، والحديث في الصحيحين. وإذا كان الجمع وقت الصلاة الأولى فلا بد من الموالاة بين الصلاتين لأنه هو الأصل. وإذا فرق بينهما بوقت كثير بطل الجمع عند المالكية، حتى قال بعضهم إنه إذا صلى بينهما السنة بطل الجمع، والصحيح أنه لا يبطل بها.
وإذا كان الجمع في وقت الأخيرة فقيل يضر الفصل بينهما، وقيل لا يضر ولو كثر، لأنه متى صلى الأولى فالثانية تصلى في وقتها ، وهو الصواب .
       والله أعلم.