الأربعاء 23 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم المتخلف عن صلاة الجمعة لغير عذر

الخميس 16 ربيع الأول 1422 - 7-6-2001

رقم الفتوى: 5143
التصنيف: حكم صلاة الجمعة

    

[ قراءة: 9285 | طباعة: 162 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما هو حكم المسلم الذي تفوته صلاة الجمعة لأكثر من ثلاثة أسابيع عمدا؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالمسلم الذي يتخلف عن صلاة الجمعة لغير عذر شرعي عاص لله تعالى بتخلفه ولو مرة واحدة. وقد عرَّض نفسه للوعيد الوارد في حديث ابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهما المخرج في صحيح مسلم، من أنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على أعواد منبره: "لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين". ويتضاعف الوعيد ويشتد إذا تخلف عن ثلاث جمع فأكثر، لما رواه أصحاب السنن وأحمد من حديث أبي الجعد الضمري من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من ترك ثلاث جمع تهاوناً بها طبع على قلبه"
والله تعالى أعلم.