الإثنين 23 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




وقف ثلاجة للمسجد من الصدقة الجارية

السبت 27 رجب 1425 - 11-9-2004

رقم الفتوى: 53217
التصنيف: أحكام الوقف

 

[ قراءة: 9028 | طباعة: 261 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يعتبر وضع ثلاجة في مسجد من سقيا الماء مع العلم أن الماء يؤخذ من مياه المسجد وهل يعتبر ذلك صدقة للميت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك أن وقف ثلاجة في الأماكن العامة ليشرب منها الناس من أعمال الخير التي رغب فيها الشرع، ويلحق ثوابها للميت إن شاء الله تعالى، وخاصة إذا كان ذلك في المسجد الذي يقصده الناس لعبادة الله تعالى، فهذا من الصدقة الجارية التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له. رواه مسلم. فصاحب الثلاجة له أجر ثلاجته، ويلحق ثوابه للميت إن وهب له، وأما أجر الماء فلمن أوقفه.

ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 10668.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة