الإثنين 1 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




قبسات من هدي النبي في إتقان العمل

الثلاثاء 29 رجب 1425 - 14-9-2004

رقم الفتوى: 53372
التصنيف: أحاديث صحيحة

 

[ قراءة: 14981 | طباعة: 154 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أود أن أعرف سند الحديث الشريف: إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه. مع إيراد نصه كاملاً وإن كانت هناك أحاديث مشابهة أيضاً حول نفس الموضوع؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلفظ الحديث: إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه. رواه الطبراني في الأوسط، وأبو يعلى وغيرهما عن عائشة رضي الله عنها، وصححه الألباني في السلسلة لشواهده، وفي رواية: إن الله يحب من العامل إذا عمل عملاً أن يحسن. صححه الألباني.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عمل عملاً أثبته. رواه مسلم عن عائشة رضي الله عنها. قال المناوي في فيض القدير: أي أحكم عمله بأن يعمل من كل شيء بحيث يدوم دوام أمثاله، وذلك محافظة على ما يحب ربه ويرضاه. انتهى.

وروى مسلم عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله كتب الإحسان على كل شيء. وقال علي بن أبي طالب: قيمة المرء ما يحسن. انتهى.

وروي عن عائشة رضي الله عنها: إن الله لا يقبل عمل امرئ حتى يتقنه، قالوا: يا رسول الله، وما إتقانه؟ قال: يخلصه من الرياء والبدعة.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة