الثلاثاء 19 شوال 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أحاديث نبوية تدعو إلى حسن الخلق

الإثنين 5 رمضان 1425 - 18-10-2004

رقم الفتوى: 54751
التصنيف: الأخلاق

 

[ قراءة: 112149 | طباعة: 505 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أبحث عن بعض الأحأديث النبوية التي يدعو فيها الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أساس هذا الدين العظيم هو مكارم الأخلاق ومحاسنها، فقد روى البيهقي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق. والبر الذي هو كلمة جامعة لمعاني الدين قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: البر حسن الخلق. رواه مسلم. وقد وصف الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم وأثنى عليه بحسن الخلق، فقال جل وعلا: وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ {القلم:4}. ومن الأحاديث الواردة في حسن الخلق ـ وهي كثيرة ـ ما وراه الإمام مالك في الموطأ بلاغا أن معاذ بن جبل قال: آخر ما أوصاني به رسول الله صلى الله عليه وسلم حين وضعت رجلي في الغرز أن قال: أحسن خلقك للناس يا معاذ. وروى الإمام أحمد وأصحاب السنن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم. وقال صلى الله عليه وسلم: إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا. رواه الترمذي. وقال صلى الله عليه  وسلم: ما من شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق. رواه أصحاب السنن. وبإمكانك أن ترجع إلى أي كتاب من كتب السنة لتجد المزيد  فكلها أفردت بابا أو كتابا لحسن الخلق.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة