السبت 28 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم مداعبة المرأة لنفسها

الأحد 8 شوال 1425 - 21-11-2004

رقم الفتوى: 55847
التصنيف: الاستمتاع وآدابه

    

[ قراءة: 42623 | طباعة: 200 | إرسال لصديق: 1 ]

السؤال

ما حكم ما تقوم به بعض النساء من مداعبة أنفسهن بأنفسهن عند الجماع، فتقوم المرأة بهذه المداعبة لنفسها بيدها في منطقة الصدر وغيره ... وقد يمتد الأمر لمداعبة شفري الرحم بيدها دون إيلاج فيه ، وكل ذلك بقصد الوصول لقضاء الشهوة ، وعندما لا يقوم الزوج بما يلزم ، والسؤال هل يعد هذا من الاستمناء المحرم ؟ مع العلم أنه لا يتأتى لها قضاء شهوتها إلا بمثل ما ذكر مع تقصير الزوج أو كانت ترغب بأن يداعبها على نحو معين لتتمكن من قضاء شهوتها ، فلا يتجاوب ولا يفعل ..

 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإننا ننصح الرجل أولاً بالعمل بقوله صلى الله عليه وسلم: إذا جامع أحدكم أهله فليصدقها، فإذا قضى حاجته قبل أن تقضي حاجتها فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها.  قال الهيثمي في مجمع الزوائد : رواه أبو يعلى وفيه راو لم يسم ، وبقية رجاله ثقات . وانظر الفتوى رقم 8794 والفتوى رقم 14921 .

فعليه أن يسعى لقضاء وطر زوجته ، فإن كان سريع الإنزال فليبحث عن علاج ، ومما يعينه على ذلك أن يداعب زوجته قبل الجماع فإنه بذلك يستنهض شهوتها. وللجماع آداب ذكرناها في الفتوى رقم 3768 والفتوى رقم 13194.

وأما عن مداعبة المرأة لنفسها في منطقة الصدر عند جماع زوجها لها فلا حرج فيه، وأما مداعبتها لفرجها فهو من الاستمناء المحرم، ويمكن لها أن تداعب نفسها بيد زوجها فهو من الاستمناء المباح .

قال ابن حجر الهيتمي في تحفة المحتاج في تعريف الاستمناء: وهو استخراج المني بغير جماع حراما كان كإخراجه بيده، أو مباحا كإخراجه بيد حليلته . اهـ

وانظر الفتوى رقم: 15585. والله أعلم

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

لا يوجد فتاوى ذات صلة