الأحد 29 شوال 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




قيام ليلة القدر كلها ليس شرطا في الفوز بها

الخميس 13 شوال 1425 - 25-11-2004

رقم الفتوى: 56178
التصنيف: فضل شهر رمضان وليلة القدر

 

[ قراءة: 26670 | طباعة: 330 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

للحصول على الأجر كاملا ليلة القدر هل يشترط قيام كل الليلة أم جزء يكفي مثل ساعتين بالليل، وما هو المقصود بالحديث بقيام ليلة القدر هل هي الليلة كاملة أم ماذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقيام ليلة القدر ثوابه عظيم، لما يترتب عليه من مغفرة ما تقدم من الذنوب، ففي الحديث المتفق عليه واللفظ للبخاري قال صلى الله عليه وسلم: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.

ويحصل قيام ليلة القدر بقيام بعضها أو ببعض الطاعات كمدارسة العلم الشرعي مثلاً. قال المناوي في فيض القدير متحدثاً عما يحصل به إحياء ليالي رمضان: ويحصل بنحو تلاوة أو صلاة أو ذكر أو علم شرعي، وكذا كل أخروي ويكفي بمعظم الليل. انتهى، وللمزيد عن هذا الموضوع راجع الفتوى رقم: 40871.

وعليه، فلا يشترط قيام الليلة كلها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة