السبت 3 محرم 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




خوارم المروءة

الأحد 8 ذو القعدة 1425 - 19-12-2004

رقم الفتوى: 57029
التصنيف: الأخلاق

 

[ قراءة: 17053 | طباعة: 191 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أود أن أسأل عن ما هي خوارم المروءة ولو سمحتم الإجابة بالتفصيل؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن ضابط خوارم المروءة هو أنها كل ما يدعو إلى ذم الفاعل في نظر مجتمعه أو نظر الشرع من الأفعال، وهذا يختلف باختلاف المجتمعات، فكم من مسألة تذم في مجتمع وتمدح في مجتمع آخر، وقد سبق أن بينا تعريف المروءة عند السلف في الفتوى رقم: 50992.

فكل ما يناقض ما فيها يعتبر من خوارم المروءة، وكل ما يدعو إلى ذم فاعله في نظر مجتمعه أو في نظر الشرع يعتبر من خوارمها، قال ابن عاصم في تعريف العدل:

والعدل من يجتنب الكبائرا**** ويتقي في الغالب الصغائرا

وما أبيح وهو في العيان**** يقدح في مروءة الإنسان

قال صاحب الكفاف موضحا مجانبة القوادح في المروءة:

وهْيَ توقيه دواعي ذمه**** فعلا وتركا في طريق قومه

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة