الأحد 3 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




عمل المسلم لمطبوعات تختص بعيد النصارى لا يجوز

الأربعاء 11 ذو القعدة 1425 - 22-12-2004

رقم الفتوى: 57205
التصنيف: الولاء والبراء

 

[ قراءة: 1108 | طباعة: 124 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أعمل بمجال الدعاية والإعلان وقد طلب مني صديق مسيحي عمل أجندات ومطبوعات مسيحية احتفالاً بأعيادهم وأعياد ميلاد السيد المسيح فهل أقبل هذا العمل أم يعتبر رزقا  حراما؟ من فضلكم الإجابة بسرعة حيث إذا كان هذا حلالا أضمن أن هذا الرزق لن يضيع.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن عمل المسلم لهذه المطبوعات والأوراق التي تختص بعيد النصارى غير جائز، لما في ذلك من إعانتهم على أعيادهم الدينية التي يعتقد المسلم بطلانها.

سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عمن يفعل من المسلمين مثل طعام النصارى في النيروز... ومن يبيعهم شيئاً يستعينون به على أعيادهم، فأجاب: لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم في شيء مما يختص بأعيادهم لا من طعام ولا لباس ولا اغتسال... ولا البيع بما يستعان به على ذلك لأجل ذلك. اهـ

وجاء في حاشية الدسوقي: وكره لنا بيع الطعام أو غيره كثياب وإجارة الدواب وسفينة وغيرها لعيده (أي الكافر). اهـ

وما دام عمل هذه الكروت والمطبوعات غير جائز، فإن الأجرة عليه غير جائزة، فابتعدي عن هذا الباب.

والله أعلم.