الأحد 3 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يجوز للمسلم أن يحمل أو يلبس ما فيه شعار الكفر

الأربعاء 18 محرم 1422 - 11-4-2001

رقم الفتوى: 5810
التصنيف: الولاء والبراء

 

[ قراءة: 5357 | طباعة: 201 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم لبس الملابس التي تحمل شارة nike

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإنه لا يجوز أن يلبس المسلم ما يدل على شعائر الكفر، لنهي الشارع أن يتشبه المسلم بغير المسلمين. قال صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم" وفي رواية: "حشر معهم" رواه أحمد وأبو داود.
ففي هذا وعيد شديد وتهديد لمن تشبه بالكفار في أفعالهم وأقوالهم ولباسهم وأعيادهم وعبادتهم وغير ذلك من أمورهم التي لم تشرع لنا ولم نقر عليها.
وقد تبرأ النبي صلى الله عليه وسلم من كل مسلم أقام بين الكفار، فلم يتميز عنهم بهيئته وبفعاله وأخلاقه وعبادته، فكيف بمن حمل شارة الكفر؟. روى أبو داود في سننه عن جرير بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر الكفار" قالوا: يا رسول الله لِمَ؟ قال: "لا تراءى ناراهما".
وهذه العلامة التي تحملها كثير من الملابس والتي يلبسها بعض المسلمين ترمز إلى آلهة النصر عند الإغريق وابنة العملاق بالامس من نهر ستايكس الباطن (الجهنمي) هكذا هي عندهم، فمن كان يجهل أساس التسمية فهو معذور، فإذا عرف زال العذر، ووجب اطراح هذا اللباس أو محو العلامة، استبراء للدين وحرصاً على اعتزاز المسلم بعقيدته، وبراءته من شائبة التشبه بهم وموافقتهم على ما هو من شعار دينهم.
والله أعلم.