الأحد 3 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




رفع اليدين عند الدعاء في خطبة الجمعة

الثلاثاء 7 محرم 1426 - 15-2-2005

رقم الفتوى: 59019
التصنيف: الخطبة والصلاة

 

[ قراءة: 8846 | طباعة: 155 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتي في الله  سؤالي : هل يجوز رفع اليدين بين خطبتي الجمعة  وعند إكمالها  وبعد إتمام الصلاة مباشرة وما هي سنن صلاة الجمعة ؟ وجزاكم الله عنا ألف خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد نص أهل العلم على كراهة رفع الإمام يديه للدعاء في الخطبة. قال البهوتي في "كشاف القناع": ويكره للإمام رفع يديه حال الدعاء في الخطبة، قال المجد: هو بدعة وفاقا للمالكية والشافعية وغيرها. ولا بأس أن يشير بأصبعه فيه، أي دعائه في الخطبة، لما روى أحمد ومسلم أن عمارة بن رويبة رأى بشر بن مروان رفع يديه في الخطبة فقال: قبح الله هاتين اليدين، لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ما يزيد أن يقول بيده هكذا وأشار بأصبعه المسبحة. اهـ.

وأما المأموم فلم يرد فيه نص، ولذا ذهب بعض أهل العلم إلى أن حكمه باق على الأصل وهو استحباب رفع اليدين له، وذهب آخرون إلى إلحاقه بالإمام، وراجع الفتوى رقم: 4095.

ويجوز الدعاء ورفع اليدين فيه بعد السلام من الصلاة، كما في الفتوى رقم: 5340.

وأما سنن صلاة الجمعة فإن كنت تقصد رواتبها فقد بيناها في الفتوى رقم: 11006 وإن كنت تقصد بسننها ما يسن فعله فيها فهي نفس ما يفعل في بقية الصلوات وقد بيناها في الفتوى رقم: 50998.

والله أعلم.