الجمعة 25 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

الإثنين 13 محرم 1426 - 21-2-2005

رقم الفتوى: 59182
التصنيف: آداب الرؤيا

 

[ قراءة: 2759 | طباعة: 109 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

رأيت في الحلم جسد الرسول صلى الله عليه وسلم في راحة يدي اليمنى وكان مغطى بسجادة سوداء مطرزة بلون فضي ولما كشفت عنه رأيت شيخا يرتدي ثوبا أبيض وغترة ( سماطة ) بيضاء وهو أبيض الوجه وذو لحية بيضاء وكان طويل القامة نحيفا، وقد كان جسده كأنه جسد صنم، ومن ثم رأيت قبره صلى الله عليه وسلم وهو مغطى بسجادة سوداء منقوشة بالفضي وبعد سنوات رأيت في جهاز الكمبيوتر صورة لقبر النبي صلى الله عليه وسلم وكان نفس القبر الذي رأيته في الحلم ما عدا أن السجادة التي تغطية كانت بنية، وقد عرفت أن هذا الجسد هو جسد النبي وذلك بصوت داخل نفسي يقول لي هذا رسول الله أي بإحساسي الداخلي، فهل ما رأيته هو رسول الله وما تفسيركم لرؤيتي له ولقبره، أفيدوني؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن تفسير الرؤيا ليس من اختصاصنا، وننبه إلى أن رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم إنما تكون حقا، إذا كانت الصفة مثل صفته التي كان عليها في الدنيا، وهو لم يكن أبيض اللحية ولا نحيفاً، ولمعرفة صفاته الجسدية راجعي الفتوى رقم: 51979، والفتوى رقم: 36526.

والله أعلم.