الجمعة 26 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم بيع السلعة بالتقسيط ، وبيعها قبل قبضها، وبيعها إلى البائع الأول

الخميس 3 ذو الحجة 1425 - 13-1-2005

رقم الفتوى: 5987
التصنيف: البيع بالتقسيط

 

[ قراءة: 7520 | طباعة: 272 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم من يشتري سيارة من شخص بالأقساط ويبيعها على صاحب المعرض ولم يحركها من مكانها أو يركب فيها علما أن الذي باعها أولا اشتراها من نفس المعرض ؟
وجزاكم الله خيرا
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:


فأولاً: بيع التقسيط ، وهو بيع العين بثمن مؤجل جائز، سواء كان الثمن المؤجل على دفعة أو على دفعات، فإذا اشتريت سيارة مثلا فإنه لا يجوز لك بيعها إلا بعد قبضها واستقرارها في ملكلك بصورة تامة، ولو لم تحركها من مكانها، فإذا فعلت ذلك جاز لك أن تبيعها، لكن بيعك إياها للمعرض الذي باعها إلى من اشتريتها منه، إن كان هناك تواطؤ، كأن يقول المعرض لمن اشتريتها منه: سأبيعك البضاعة بشرط أن تبيعها إلى شخص يبيعها إليَّ، فهذه حيلة في بيع العينة، وذلك محرم.
أما إذا كان المعرض باعها واستلمها المشتري، ثم باعها إليك واستلمتها بملك تام، ثم عرضتها للبيع لمن كان ، فاشتراها المعرض دون مواطأة فذلك جائز، ولا حرج فيه إن شاء الله . والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة