الخميس 4 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تسمية المولود باسم آزر

الأربعاء 20 صفر 1426 - 30-3-2005

رقم الفتوى: 60447
التصنيف: أحكام المولود

    

[ قراءة: 2905 | طباعة: 83 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز تسمية المولود باسم ( آزر  ) كما ورد في القرآن الكريم.
و جزاكم الله كل الخير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يليق بالمسلم أن يسمي ولده باسم آزر لأن آزر رجل ثبت وصفه بالضلال والموت على الكفر. كما يدل عليه قوله الله تعالى إخبارا عن إبراهيم أنه قال لأبيه: َ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ {الأنعام: 74}. وقد أخبر تعالى عن إبراهيم أيضا أنه قال في دعائه: وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ {الشعراء:86}. وفي حديث البخاري: يلقى إبراهيم أباه يوم القيامة فيقول يارب إنك وعدتني أن لا تخزني يوم يبعثون فيقول إني حرمت الجنة على الكافرين. فإذا تقرر هذا فإن التسمية باسم آزر ليست من تحسين الأسماء المرغب فيه كما سبق في الفتاوى التالية أرقامها: 1640 ، 10698 ، 50890.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة