الأربعاء 9 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




شياطين الإنس والجن.. تعريفهم.. والوقاية منهم

الأربعاء 19 ربيع الأول 1426 - 27-4-2005

رقم الفتوى: 61542
التصنيف: علاقة الجن بالإنس

 

[ قراءة: 4583 | طباعة: 104 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

من هو شيطان الإنس وهل يستطيع الوسوسة في رأس الإنسان كما يفعل شيطان الجن وإن ظهر ذلك فهل هناك حل أو شفاء منه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف في تفسير شياطين الإنس والجن، قال صاحب تفسير زاد المسير: وفي شياطين الإنس والجن ثلاثة أقوال: أحدها: أنهم مردة الإنس والجن، قاله الحسن وقتادة. والثاني: أن شياطين الإنس الذين مع الإنس، وشياطين الجن الذين مع الجن، قاله عكرمة والسدي. والثالث: أن شياطين الإنس والجن كفارهم، قاله مجاهد.

وشيطان الإنس لايوسوس كما يفعل شيطان الجن، وإنما يأتي عيانا ويدعو إلى المعاصي. ففي تفسير القرطبي: قال مالك بن دينار: إن شيطان الإنس أشد علي من شيطان الجن، وذلك أني إذا تعوذت بالله ذهب عني شيطان الجن، وشيطان الإنس يجيئني فيجرني إلى المعاصي عياناً.

 وقد بين الله ما على المسلم أن يعامل به كلاً من شياطين الإنس والجن، ففي أضواء البيان للشيخ الشنقيطي عند تفسير قول الله تعالى: خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ * وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ {الأعراف: 199-200}  قال: بين في هذه الآية الكريمة ما ينبغي أن يعامل به الجهلة من شياطين الإنس والجن. فبين أن شيطان الإنس يعامل باللين، وأخذ العفو، والإعراض عن جهله وإساءته. وأن شيطان الجن لا منجى منه إلا بالاستعاذة بالله منه.

والله أعلم.