السبت 1 صفر 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أفضلية العمل في مجال التعليم

الإثنين 22 ربيع الآخر 1426 - 30-5-2005

رقم الفتوى: 62633
التصنيف: فضائل العلم والعلماء

 

[ قراءة: 3685 | طباعة: 320 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

شكراً كثيراً على هذا الموقع المميز وأرجو من الله أن يثيبكم عليه الخير في الدنيا والآخرة، سؤالي هو: هل يجوز العمل في وزارة المالية التابعة للدولة رغم أن هذه الوزارة عملها جباية الضرائب وتسير على قوانين فرنسية لا تمت للإسلام بصلة مثل تصاعدية الضريبي على الأرباح وغيرها من قوانين البشر، وإن خيرت مع قطاع التعليم في بلدي ما رأيك ماذا أختار؟ جزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان المقصود هو السؤال عن حكم العمل في إدارة الضرائب التابعة لهذه الوزارة فقد سبق بيانه في الفتوى رقم: 5811.

أما العمل في إدارة أخرى لا تقوم بجباية الضرائب فينظر في مجال العمل، هل هو مما يباح شرعاً أم لا؟

أما مسألة ماذا تختار لو خيرت بين هذه الوزارة وقطاع التعليم؟ فجواب ذلك يختلف بما تحققه من مصالح معتبرة لدينك ولنفسك، وبقدر ما تحقق وتقلل من المفاسد، ولكننا نقول بشكل عام: إن اختيار قطاع التعليم أفضل لأن فيه مجالاً رحباً للدعوة إلى الله عز وجل وبث روح التدين والاستقامة في نفوس الطلبة، ولكن هل هذا المجال مفتوح أمامك أم لا؟ نحن لا نعلم.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة