السبت 6 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من أحكام الجمع والقصر

الثلاثاء 29 ربيع الآخر 1426 - 7-6-2005

رقم الفتوى: 63021
التصنيف: صلاة المسافر

 

[ قراءة: 3608 | طباعة: 158 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

في حالة جمع وقصر صلاة الظهر والعصر، وجمع وقصر صلاة المغرب والعشاء هل أقرأ التحيات الأولى في الركعتين الأوليين، وأقرأ التحيات الثانية في باقي الركعات، إذا أمكنكم شرح صلاة القصر، وكيف تؤدى بشكل صحيح؟ جزاكم الله خيراً.
ملاحظه: أنا أعمل في منطقة بعيدة عن منطقتي ولا ألحق إلا على صلاة العصر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالصلاة الرباعية تقصر في السفر إلى ركعتين يتشهد في آخرهما التشهد الكامل ثم يسلم، فإذا جمع بين الظهر والعصر تقديماً أو تأخيراً فإنه يصلي الظهر ركعتين كما وصفنا ثم يسلم، ثم يصلي العصر ركعتين كذلك أي بتشهد وتسليم.

أما الثلاثية وهي المغرب فلا  تقصر أبداً بل تصلى ثلاثاً كالمعتاد ويكون لها تشهدان، وكما يصح جمع الصلاتين للسفر يصح الجمع بينهما لغيره من أعذار الجمع بين الصلاتين كالمرض والمطر لكن دون قصر فتصلى الظهر أربعاً ثم تقام الصلاة وتصلى العصر أربعاً كالمعتاد كل صلاة بتشهدين.

وأما قولك: أنا أعمل في منطقة بعيدة عن منطقتي ولا ألحق إلا على صلاة العصر. فالجواب: أنه إن كان بعد هذه المنطقة على مسافة قصر وهي 83 كم تقريباً فلك أن تقصر الصلاة وتجمعها تقديما أي تقدم العصر إلى الظهر أو تأخيراً بأن تؤخر صلاة الظهر إلى العصر، ولكن إذا أخرت الظهر لتصليها مع العصر ووصلت بلدك قبل دخول وقت صلاة العصر فيجب عليك أن تصلي الظهر في وقتها أربعاً والعصر في وقتها أربعاً وإن وصلت بعد دخول وقت صلاة العصر فتجمعهما الظهر أربعاً ثم العصر كذلك ولا تقصرهما لأنك أصبحت مقيماً.

والله أعلم.