الأربعاء 7 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




خير ما يعين على علاج ضعف الشخصية

الثلاثاء 15 جمادي الأولى 1426 - 21-6-2005

رقم الفتوى: 63708
التصنيف: معارف عامة

 

[ قراءة: 2254 | طباعة: 109 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

والله ياشيخنا أود أن أسألك سؤالا: أنا منذ أيام كنت مرتاحا وليس بي أي شيء والحمد لله لكن الحين لا أدري ماذا حصل لي صرت أستحيي كثيراً ولا أدري لماذا ولا أحب أن أجلس معهم كل حين أحاول أتهرب منهم هل يمكن  أن تخبرني لماذا يا شيخ؟.


 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالإنسان كثيراً ما تضعف شخصيته لتلبسه بأمر معين، وقد يرجع ذلك إلى حالة نفسية يعاني منها، وقد يكون لظروف اجتماعية، وقد يكون لأسباب مادية، وقد يكون لغير ذلك.

وعلى أية حال، فخير ما يعين على علاج ضعف الشخصية هو تقوية الإيمان والثقة بالله، وترك الوساوس والخيالات الفاسدة، والمحافظة على الفرائض والإكثار من الأعمال الصالحة، ولا سيما الصدقة وقيام الليل والدعاء والذكر.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة