الأربعاء 6 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




نبذة عن العبادلة

الأربعاء 23 جمادى الأولى 1426 - 29-6-2005

رقم الفتوى: 64132
التصنيف: تراجم وشخصيات

 

[ قراءة: 25694 | طباعة: 287 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

جزاكم الله عنا خير الجزاء، من هم السبع عبادلة، نبذة عن تاريخهم؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلفظ العبادلة يطلق على أربعة من صغار الصحابة جمعوا علما واسعاً، وكان مدار العلم والفتيا والرواية عنهم لتأخر وفاتهم وهم:

1- عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم وأمه لبانة الصغرى أخت ميمونة بنت الحارث الهلالية أم المؤمنين، وأم ميمونة هند بنت عوف أكرم عجوز في العرب أصهاراً، فقد صاهرها نفر من أشراف قريش على رأسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعماه حمزة والعباس والوليد بن المغيرة.

2- عبد الله بن الزبير بن العوام بن خويلد ابن أسد بن عبد العزى بن قصي، يجتمع مع النبي صلى الله عليه وسلم في قصي بن كلاب وأمه أسماء بنت أبي بكر بن أبي قحافة واسمه عثمان بن عامر بن عمرو بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي، وجدته صفية بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أحد الشجعان من الصحابة، وأحد من ولي الخلافة منهم، يكنى أبا بكر ثم قيل أبو خبيب كني بولده....

3- عبد الله بن عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن قرط بن رزاح بن علي بن كعب بن لؤي، يجتمع مع النبي صلى الله عليه وسلم في كعب بن لؤي، وأمه زينب بنت مظعون القرشية من بني جمح.

4- عبد الله بن عمرو بن العاص بن وائل بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي.

وليس عبد الله بن مسعود من العبادلة لكبر سنه وتقدم وفاته، ولكنا إذا كنا نريد إيصال عددهم إلى سبعة فلا مناص من عده منهم.

- ويمكن أن نعد منهم عبد الله بن عبد الله بن أبي بن سلول الأنصاري الخزرجي، وقد كان من سادات الصحابة وفضلائهم، شهد بدراً وما بعدها، وكان أبوه رأس المنافقين وكان أشد الناس على أبيه، ولو أذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه لضرب عنقه، وكان اسمه الحباب فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله، وقد استشهد يوم اليمامة رضي الله عنه.

- ويمكن أن نعد منهم أيضاً عبد الله بن واقد قال أبو موسى: ذكره أبو القاسم الرفاعي في عبادلة الصحابة وأورد له من طريق ابن وهب عن مخرمة بن بكير عن أبيه سمعت عبد الملك بن سارية الكعبي يقول: سمعت عبد الله بن واقد يقول: إن اليمين في الدم كانت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، قلت: عبد الله بن واقد أظنه بن عبد الله بن عمر بن الخطاب وصنيع البخاري في تاريخه يقتضي ذلك، فإنه لم يذكر من يقال له عبد الله بن واقد إلا هذا وهو تابعي وآخر دونه في الطبقة، وقال في ترجمة عبد الملك بن سارية: يروي عن عبد الله بن واقد ولم ينسبه وذكر المزني في ترجمة عبد الله بن واقد بن عبد الله بن عمر أنه روى عن النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً مرسلاً. وراجع الإصابة في تمييز الصحابة وغيره من كتب التراجم.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة