الأربعاء 3 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صفة خاتم النبوة ومحله من جسد النبي صلى الله عليه وسلم

الأربعاء 30 جمادي الأولى 1426 - 6-7-2005

رقم الفتوى: 64300
التصنيف: الصفات الخَـلْقية

    

[ قراءة: 10775 | طباعة: 234 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

إني اسأل عن خاتم النبوة الذي هو موجود بين كتفي الرسول هل هو علامة من علامات النبوة للرسول صلى الله عليه وسلم التي كان الرهبان يعلموها قبل مجيء رسول الله صلى الله عليه وسلم  وذلك  لأن سلمان الفارسي ذكره من بين الثلاثة علامات للرسول المنتظر في تلك الفترة التي عرفه بها ومن ضمنها عدم أكله للصدقة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد وردت الأحاديث الصحيحة بوصف خاتم النبوة ومحله من جسد النبي صلى الله عليه وسلم وأنه من علامات نبوته؛ كما في قصة سلمان وإسلامه، وقصة بحيرا الراهب، وفيها: وإني لأعرفه بخاتم النبوة أسفل من غضروف كتفه مثل التفاحة. ومنها كذلك قصة ابن سرجس رضي الله عنه كما رواها مسلم عنه قال: ثم درت خلفه فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه عند ناغض كتفه اليسرى جُمْعا. عليه خيلان كأمثال الثآليل.

ومن ذلك أيضا ما رواه مسلم عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده.

فهذه الأحاديث وغيره كلها تدل على أنه قد كان بين كتفيه صلى الله عليه وسلم مثل البيضة أو التفاحة وهو خاتم النبوة الذي ورد ذكره في الكتب السابقة، وأنه من علامات النبي المنتظر

والله أعلم.