الجمعة 5 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مجرد طول الشعر لا يبيح ترك الغسل من الجنابة

الإثنين 28 جمادي الأولى 1426 - 4-7-2005

رقم الفتوى: 64303
التصنيف: موجبات الغسل

    

[ قراءة: 2435 | طباعة: 121 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

زوجي إنسان بطبعه مدمن للجماع تقريبا يوم بيوم وفي كثير من الأحيان لا أغتسل بل ألجأ للتيمم لمدة أسبوع
وهذ ما يجعل زوجي يغضب لتصرفي هذا، زاعما أن صلاتي لا تصح بحجة أن الماء موجود، أما أنا فحجتي أن شعري طويل ليس كالرجل فعملية الغسل بالنسبة له سهلة جدا، أرجو أن أقرأ بالتفصيل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكون شعرك طويلاً ليس بعذر شرعي لترك الغسل من الجنابة، بل الواجب عليك بعد حصول الجنابة غسل جميع الجسد مع إرواء أصول شعر الرأس ولو كان الشعر طويلاً كثيفاً، وراجعي الفتوى رقم: 1475، والفتوى رقم: 3791.

ولا يجوز ترك الغسل من الجنابة والانتقال للتيمم إلا في حالة التحقق من عدم الماء أو غلبة اليقين بحصول مرض أو زيادته أو تأخر شفائه عند استعمال الماء، وراجعي الفتوى رقم: 57834.

وعليه، فالواجب عليك إعادة جميع الصلوات التي أديتِها بالتيمم مع القدرة على الغسل من الجنابة، بحيث تواصلين القضاء حتى يغلب على ظنك براءة الذمة، لقوله صلى الله عليه وسلم: دع ما يريبك إلى مالا يريبك. رواه الترمذي، وراجعي الفتوى رقم: 58935.

والله أعلم.