الخميس 2 ذو الحجة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا تعارض بين قيام الليل والتراويح

الجمعة 26 رمضان 1421 - 22-12-2000

رقم الفتوى: 6431
التصنيف: التراويح وقيام الليل

 

[ قراءة: 30173 | طباعة: 241 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجوز صلاة القيام في حالة عدم صلاة التراويح ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فيستحب قيام الليل في رمضان وغيره، وفي رمضان آكد، لقوله صلى الله عليه وسلم: "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" متفق عليه.
والقيام يتحقق بالصلاة في أي وقت من أوقات الليل مما بين صلاة العشاء و طلوع الفجر، وكونه آخر الليل أفضل، لقول عمر رضي الله عنه وقد رأى اجتماع الصحابة في صلاة التروايح: "والتي ينامون عنها أفضل من التي يقومون" يريد آخر الليل، وكان الناس يقومون أوله . رواه البخاري.
فما اعتاده الناس في العشر الأواخر من الجمع بين الصلاة أول الليل (التراويح) وآخره (القيام أو التهجد) أمر محمود، والقيام آخر الليل ليس مشروطاً بصلاة التراويح أوله، بل للإنسان أن يقتصر على أحدهما والجمع بينهما أفضل. والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة