الأربعاء 25 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أسباب تحريم الموسيقى والأغاني

الإثنين 4 جمادي الآخر 1426 - 11-7-2005

رقم الفتوى: 64525
التصنيف: غناء وموسيقى

    

[ قراءة: 8355 | طباعة: 155 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل سما ع الموسيقى حرام ولماذا؟

و هل سماع الأغاني بدون رؤية الفيديو حرام (علما أنها تحوي كلمات الغزل)

وإذا كان حراما  لماذا؟ فقد يكون هذا الغزل موجها للزوجة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فسماع الموسيقى حرام لما ورد فيه من الأدلة الصحيحة التي كنا قد بيناها من قبل، ولك أن تراجع فيها فتوانا رقم: 54439. كما أننا قد بينا من قبل أنواع الغناء وحكم كل نوع منه، وراجع فيه فتوانا رقم: 5282.

ولا فرق في هذا بين السماع مع رؤية الفيديو أو بدون رؤيته، إلا في أنه إذا كان الفيديو يظهر شيئا مما لا يجوز النظر إليه كان في رؤيته إثم آخر.

وإذا خلا الغناء من الأمور المنهي عنها فلا يضر أن يكون فيه شيء من الغزل الذي لا يشتمل على فحش، ولك أن تراجع في حكم الغزل فتوانا رقم: 62306.  

وأما سبب تحريم الموسيقى والأغاني فقد ذكر أهل العلم فيه أموراً منها:

أولاً: أن الاستماع إلى أصوات هذه الآلات وسيلة إلى الزنا، لأنه يحرك كوامن الشهوة في النفس.

ثانياً: أنها تشغل عن ذكر الله، فلا يجتمع في قلب المؤمن حب القرآن وحب كلام الشيطان، كما ذكر بعض أهل العلم.

ثالثاً: أن الغناء ينبت النفاق في القلب.

وقد يكون للتحريم أسباب غير ذلك مما لم يطلع عليه العلماء، لكن على المؤمن أن يجتنب المحرم وينفر منه، سواء علم علة تحريمه أو لم يعلمها، مع الجزم بأن الشريعة لا تحرم إلا ما اشتمل على مفسدة محضة، أو راجحة كالخمر والميتة والقمار والميسر وغير ذلك من المحرمات.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة