الجمعة 2 محرم 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل كثرة التبول عذر لترك الوضوء

السبت 16 رجب 1426 - 20-8-2005

رقم الفتوى: 66094
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 5718 | طباعة: 256 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أصبت بمرض النقرس وشفيت بإذن الله جزئيا منه -ويتطلب العلاج المستمر لهذا المرض المزمن كثرة شرب الماء وبالتالي كثرة التبول للخلاص من الرواسب في الجسم- ما حكم هذا في صعوبة الوضوء المتكرر وخصوصا في مقر العمل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان يمضي عليك من الوقت جزء تستطيع فيه أن تتطهر وتصلي وأنت آمن من التبول فلا بد أن تتوضأ قبل الصلاة وتصلي على طهارة، وسواء كان ذلك في مقر العمل أو غيره، ولو حصل البول بعد الوضوء توضأت مرة أخرى، وإن كان لا يمكن ذلك بأن كان البول يخرج في أكثر الوقت ولا ينقطع وقتاً يتسع للوضوء والصلاة، فعليك أن تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها ولا يضرك ما خرج من البول ولا يعتبر ناقضاً.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: وضابط السلس الذي ذكروا فيه العصب والحشو والموالاة وغيرها هو من لا يمضي عليه جزء من الوقت يسع الطهر والصلاة بلا حدث سواء كان حدثه كذلك في الوقت هكذا أم اختص ذلك ببعض الأوقات دون بعض. انتهى، وللفائدة راجع الفتوى رقم: 3224.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة