الجمعة 25 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تفسير قوله تعالى (فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ..)

الأربعاء 18 شعبان 1426 - 21-9-2005

رقم الفتوى: 67275
التصنيف: مختارات من تفسير الآيات

 

[ قراءة: 4480 | طباعة: 86 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل السامري هو الدجال في آخر الزمان وما تفسير قولة تعالى : قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ{95} قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي{96} قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً

قول سيدنا موسى ما خطبك ..هل هذا دلالة على عظم أمر ما أتى به السامري وهل كلمة بصرت تعني الرؤية وهل قوله فإن لك في الحياة عام أي مدى الحياة ... فهل هو الدجال ؟ أفيدونا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كون الدجال الأكبر هو السامري الذي ظهر في عهد موسى لم يثبت ما يدل عليه، ومن المعلوم أن الغيبيات لا يجزم بشيء فيها إلا إذا ثبت بدليل صحيح.

وقول موسى للسامري "مَاخَطْبُكَ" معناه ما شأنك وما أمرك الذي دعاك إلى ما صنعت، والخطب يطلق للأمر العظيم، ولا شك أن دعوة الناس لعبادة غير الله والسعي في إضلالهم خطب عظيم وأمر خطير.

وكلمة "بَصُرْتُ" معناها علمت، يقال: بصر الرجل إذا صار عليما بالشيء.

وقوله: "فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ" عام في مدى حياة السامري، ولكنه لا يفيد أنه يطول عمره مدة الدنيا، وراجع الفتوى رقم:  19910، والفتوى رقم: 65683.

وراجع كتب التفسير والبداية والنهاية لابن كثير.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة