الجمعة 28 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الرقية لإزالة ما يمنع من الزواج

الخميس 24 رمضان 1426 - 27-10-2005

رقم الفتوى: 68731
التصنيف: علاقة الجن بالإنس

 

[ قراءة: 3964 | طباعة: 136 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

إني أطلب من حضرتكم أن تعينونني في هذه المسألة لقد أصبت بعين ولما ذهبت إلى شيخ يعالج بالقرآن قال لي إن جانا قد وضع شيئا وسخا في معدتي وقال لي أيضا أنه يبعد كل إنسان يتقدم لخطبتي ومنذ ذلك الوقت وأنا في حيرة، أصبحت كثيرة الهذيان ولم أعد أطيق التحدث إلى أحد أرجوكم أفيدوني؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالعين حق ولها تأثير بقدرة الله سبحانه وتعالى، وقد سبقت أدلة ذلك وكيفية العلاج منه في الفتوى رقم: 16755، والفتوى رقم: 7151، والفتوى رقم: 19782. وغيرها من فتاوانا.

 ومن تأثيرها أنها قد تحول بين الشخص وبين الزواج، وعلى من أصيب بها أو علم أنه مصاب بالجني أو ظن ذلك أن يعتصم بالله تعالى ويلتجئ إليه ويتوكل عليه، فإن ذلك من أعظم أسباب الوقاية والعلاج لكافة الأمراض.

ثم عليه أن يكثر من ذكر الله تعالى وقراءة القرآن العظيم، ولا سيما أذكار الصباح والمساء والنوم والدخول والخروج والأكل والشرب وغير ذلك.... ولا بأس باستعمال الرقية الشرعية من الكتاب والسنة، يفعلها لنفسه أو يطلب من يفعلها له من أهل الصلاح، وقراءة سورة البقرة في المنزل وتكرارها فإنها تطرد الشيطان، كما صح بذلك الحديث.

والذي قاله لك ذلك الشيخ لا يعتبر صحيحاً لأنه من المغيبات مما لا يعلمه الإنسان عادة، وعلى أية حال فإنه لا ينبغي أن يكون سببا في ما ذكرته من الهذيان الذي أصبت به، أو عدم إطاقة التحدث إلى أحد، لأن المرض على تقدير وجوده سيزول عنك بقدرة الله إذا عملت بما ذكرناه، فثقي بالله واعلمي أن الانفعالات النفسية لها آثار بالغة على صحة الإنسان، ولا نرى ما ذكرت أنه حدث لك إلا بسبب تأثرك بما ذكره لك ذلك الشيخ.

والله أعلم.