الثلاثاء 22 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




زكاة المبلغ المقترض من بنك ربوي

الأحد 25 ذو القعدة 1426 - 25-12-2005

رقم الفتوى: 70230
التصنيف: إخراج الزكاة

 

[ قراءة: 1995 | طباعة: 119 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

استدان رجل من البنك مبلغا من المال واستخدمه في التجارة، وحال على هذا المبلغ وبعض أرباحه الحول، فما حكم الزكاة فيه، علما بأن المبلغ المستدان من البنك كان بفوائد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمال المقترض بالربا، مال خبيث يجب التخلص منه برده لمن اقترض منه إن كان المال باقيا أو رد بدله إن كان قد استهلكه، والشخص المذكور الواجب عليه أن يحسب مال تجارته آخر الحول ويخرج الدين الذي عليه للبنك ويزكي الباقي إن كان نصاباً مع التوبة إلى الله عز وجل مما صنع، وإنما يسقط الدين الزكاة إذا لم تكن هناك أموال غير زكوية زائدة عن الحاجة يجعلها في مقابله كالدور المؤجرة ونحو ذلك، فإن كانت هناك أموال لم يسقط من المال المزكى قدر الدين. ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 45823 

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة