الجمعة 8 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أنواع النفاق وحكمه وعلاجه

الأحد 23 ذو الحجة 1426 - 22-1-2006

رقم الفتوى: 71083
التصنيف: النفاق

 

[ قراءة: 14477 | طباعة: 210 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

 كيف يمكننا التعرف على المنافق؟ وما حكم الشرع فيه ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصفات المنافقين سبق تفصيلها في الفتوى رقم : 30749 ، والنفاق قسمان: قسم منه يسمى النفاق العقدي وهذا مخرج لصاحبه عن الملة والعياذ بالله .

والقسم الثاني: يسمى نفاقا عملياً ويكون بالاتصاف ببعض الصفات السابقة وتكفي فيه التوبة الصادقة.

قال ابن العربي في أحكام القرآن : النفاق في القلب هو الكفر ، وإذا كان في الأعمال فهو معصية ، وقد حققنا ذلك في شرح الصحيح والأصول ، وفيه قال النبي صلى الله عليه وسلم : أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها : إذا ائتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر . انتهى. وراجع الفتوى رقم : 1854 .

وللتعرف على علاج النفاق راجع الفتوى رقم :5815 ، والفتوى رقم : 10396 ، وللفائدة راجع الفتوى رقم : 68464 . 

والله أعلم .