الخميس 24 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تأخر الزواج بسبب السحر

الإثنين 24 ذو الحجة 1426 - 23-1-2006

رقم الفتوى: 71136
التصنيف: علاج السحر والنشرة

 

[ قراءة: 7832 | طباعة: 161 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

لدي أخت في الثالث و العشرين وقد أنهت دراستها الجامعية ولكن و سبحان الله كانت تعاني من بعض الحالات والمنامات التي تدل على السحر وأنه لوقف النصيب ولكن بعون الله وعلى قول المتخصصين أنه قد ذهب السحر برقية قرأها متخصص . ولكن لم يفتح نصيبها بعد فبعض الأشخاص قالوا إنه بعد السحر يجب عمل فتح نصيب بقراءة بعض الآيات القرآنية وأدعية ولكنها بإعداد شخصيا لم أسمع بها قبل كمثل بسم الله الرحمن الرحيم 137 مرة كل يوم عصرا والاستحمام بماء فيه ملح مقروء عليه

وصراحة إني لم أرد لأختي أن تقوم بأمور لا ثقة بها و لقلة علمنا لا نستطع الجزم بالصحة أو الخطأ.

فأرجو منكم أن تساعدونا سواء بآيات للقراءة أو بأدعية أو بأمور يجب عملها  لكف السحر والخلاص منه

وأود قول إننا نؤمن بأن كل شيء قضاء من الله ونسلم أمرنا له وأيضا نؤمن بأن النصيب مكتوب ولا يغيره إلا الله جل جلاله

وأود إخباركم أن أختي تستمع للأغاني بشكل كبير وكأنها مدمنة عليه رغم أني أنصحها وأدعو لها بالهداية و لكن هل الأمور هذه مؤثرة ؟

و نسال الله العظيم أن يزيدكم قوة و هيبة و يجعل مثواكم الجنة و يجمعنا بالرسول وأصحابه.

وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس بالضرورة أن يكون سبب تأخير الزواج هو السحر فقد يكون لأسباب أخرى معلومة، وقد يكون لأسباب وحكم لا يعلمها إلا الله تعالى، وقد يكون في ذلك مصلحة لأختك وهي لا تدري.

قال سبحانه وتعالى: وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ {البقرة: 216} لكن إذا ثبت لديكم أنه بسبب السحر فعليكم بإعادة الرقية الشرعية ولمعرفة كيفيتها راجع الفتوى رقم:2244،  والفتوى رقم:  10981.

وأما ما ذكرته من تحديد قراءة البسملة بـ 137 مرة وأن يكون ذلك كل يوم عصرا والاغتسال بماء فيه ملح فلا نعلم دليلا شرعيا يدل عليه، ولا نعرف أحدا من العلماء نص على ذلك. وواجب المسلم في مثل ذلك أن يبتعد عن كل أمر ليس له دليل في الشرع، ولمعرفة الضوابط التي يعرف بها الرقية هل شرعية أم لا، راجع الفتوى رقم: 4310.

وأما بخصوص استماع أختك للأغاني فقد أحسنت في نصحها ودعائك لها بالهداية. وقد فصلنا أنواع الغناء وحكم كل نوع في الفتوى رقم:987، وذكرنا في الفتوى رقم:5679، ما يورثه الغناء في قلب مستعمه فراجعها. وفي الفتوى الأخيرة نصائح في كيفية دعوة الشقيقة المبتلاة بسماع الأغاني ومما لا شك فيه أن المعاصي تسهل تسلط الشياطين على الإنسان فعلى من أراد الشفاء من السحر أن يتوب إلى الله تعالى من سائر المعاصي والذنوب، وأن يكثر من الدعاء ومن ذكر الله تعالى عسى أن يرفع الله عنه هذا البلاء ويشفيه من هذا المرض، وللمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 13597.

والله أعلم.