الإثنين 29 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




العطاس والتثاؤب في الصلاة

الإثنين 14 محرم 1427 - 13-2-2006

رقم الفتوى: 71675
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 2240 | طباعة: 108 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يصح أن نحمد الله أو نتعوذ من الشيطان عندما نعطس أو نتثاءب في الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالعطاس من الله والتثاؤب من الشيطان كما صحت بذلك الأحاديث، ومن عطس استحب له أن يحمد الله في الصلاة أو خارجها، وأما من تثاءب فلم يرد حديث بأنه يتعوذ بالله من الشيطان، ولكن لو تعوذ بالله من ذلك فقد فعل حسنا، لأن الالتجاء إلى الله للحماية من الشيطان مطلوب في كل حين لا سيما وقد حصل التثاؤب الذي هو من الشيطان، ولو تعوذ في صلاته بقصد الدعاء لا بأس بذلك لا سيما إن كان في موضع الدعاء، وللمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 31375.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة