الأربعاء 25 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مسائل في سنن ونوافل الصلوات

الخميس 22 صفر 1427 - 23-3-2006

رقم الفتوى: 72699
التصنيف: الرواتب والنوافل المطلقة

    

[ قراءة: 1453 | طباعة: 103 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

لله الحمد فقد بدأت بالالتزام حديثا وقد وجدت خير مكان أطرح فيه سؤالي هذا الذي أحرجت من سؤال غيركم عنه هو الشبكة الإسلامية فأرجو الرد عليه ونصحي حول ما أفعل لمسألة الخجل من سؤال الأصدقاء أو غيرهم بخصوص أمور الدين .
سؤالي عن السنة القبلية والبعدية للصلاة فأنا أصلي في المسجد فهل أصلي القبلية في المنزل وقبل كم ؟ مثلا أذان الظهر الساعة 12 يؤذن فهل أؤديها الحادية عشرة ونصف ثم أنهيها وأذهب للمسجد ؟ وما هو الوقت الذي يجب تأدية السنة البعدية للصلاة ؟
- لو بدأت صلاة بمسجد مثل تحية المسجد ثم صعد الإمام وبدأ النداء للصلاة و كنت مثلا بأول ركعة ما أزال ولم أنتبه قبلا أن الوقت لا يكفي لصلاتها فماذا أفعل ؟ هل أقصر الصلاة وكيف أقوم بذلك ؟
- لو وصلت للمسجد والصلاة قد بدأت كيف أعرف كم ركعة قد فاتتني ؟ وبعد انتهاء الشيخ والتسليم هل أسلم أو لا ؟ وبعد تسليم الشيخ كم ركعة أعمل وكيف أعرف كم ركعة أعمل . وهل أقوم بدل التسليم ؟ هل أقوم بعد انتهاء الشيخ من التسليم أو كيف ؟ كذلك وقت أكمل الصلاة هل أقول دعاء الثناء والتحيات وتكبيرة الإحرام و كل هذه الأمور. هل من الممكن وصف خطوة بخطوة لكيف أكمل الصلاة لو دخلت والشيخ قد بدأ لأن هذا والله يؤرقني وللآن لو تأخرت عن الصلاة ولو قليلا أصليها بالمنزل ولا أذهب للمسجد .
- في حال أردت قراءة القرآن قبل دخول الصلاة بوقت وجاء وقت الصلاة فهل يجوز تجاوز الناس لإرجاع المصحف أو ماذا أفعل ؟
- لتطمئن نفسي هل من الممكن ذكر أي الأفعال والأقول أقولها مع الشيخ وأيها لا أقولها معه وأكتفي بما سيقوله بصلاة الجماعة ؟
جزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فننبه أولا إلى أن الخجل والحياء من سؤال المسلم عن أمور دينه يعتبر من الحياء المذموم وراجع الفتوى رقم: 66212 .

ومن خلال الإجابة على أسئلتك ننبه على ما يلي :

1ـ السنن الراتبة من الأفضل أداؤها فى البيت وليس فى المسجد. وراجع الفتوى رقم: 16945، وهذه السنن لايجزئ تأديتها قبل التحقق من دخول وقت الصلاة المتعلقة بها, وبالتالي فلا تصل سنة الظهر إلا بعد التحقق من دخول وقتها, وراجع الفتوى رقم: 12940 . والراتبة البعدية يستمر وقتها حتى خروج وقت الفريضة المتعلقة بها, وراجع الفتوى رقم: 29625، مع التنبيه على أن الراتبة سنة وليست واجبة .

2ـ وإذا بدأت بتحية المسجد ثم صعد الخطيب على المنبر لخطبة الجمعة فكمل التحية وأوجز فيها ولا تقطعها. ففي التاج والإكليل للمواق : إن خطب الخطيب وقد شرع في نافلة أتمها. انتهى

بل إذا دخلت المسجد والإمام يخطب فيسن لك أداء تحية المسجد. وراجع الفتوى رقم: 7546 .

3ـ إذا فاتك الإمام ببعض الصلاة فاضبط عدد الركعات التي أدركتها معه ثم بعد سلام الإمام تقوم وتقضي عدد الركعات التي فاتتك قبل الدخول مع الإمام

4ـ صلاة الجماعة واجبة في المسجد على الراجح في حق الرجل المستطيع الذي يسمع النداء؛ كما سبق في الفتوى رقم: 5153 .

5ـ إذا أردت إرجاع المصحف إلى مكانه بعد التلاوة فيه فبإمكانك مناولته لبعض الأشخاص لوضعه في محله تفاديا لتخطي الرقاب، ويجوز لك تخطي الرقاب لهذا الغرض، ففي الفروع لابن مفلح الحنبلي : يتخطى إمام ومؤذن، وجزم صاحب المحرر لايكره لإمام وغيره لحاجة  . انتهى

ويستثنى من ذلك تخطي الرقاب بعد صعود الخطيب لخطبة الجمعة فيحرم في هذا الوقت لأنه من اللغو المنهي عنه, وراجع الفتوى رقم: 27990 .

وبما أن المقام لايتسع لتفصيل صفة الصلاة وأركانها وما فيها من أذكار مأثورة وغير ذلك من أحكام نرجو الرجوع إلى كتاب صفة الصلاة للشيخ الألباني إضافة إلى مراجعة الفتاوى التالية أرقامها : 6188 ، 3788 ، 30083 ، 8249 ،

كما ننصحك بالارتباط ببعض زملائك من طلبة العلم المتصفين بالاستقامة والتعاون معهم من أجل التفقه في الدين فقد قال صلى الله عليه وسلم : من يرد الله به خيرا يفقهه فى الدين . متفق عليه

وللفائدة راجع الفتوى رقم: 11280، والفتوى رقم: 59220 .

والله أعلم .


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة