الجمعة 26 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم تسمية المولود باسم تيم الله

الأحد 3 ربيع الأول 1427 - 2-4-2006

رقم الفتوى: 73077
التصنيف: أحكام المولود

 

[ قراءة: 26022 | طباعة: 148 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز أن يسمى الولد الذكر بـ"تيم الله" علما بأن معنى كلمة "تيم" هو العبد فبذلك يكون معنى الاسم عبدالله ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا مانع شرعا من تسمية الولد بتيم الله ، بل هو من أفضل الأسماء لأن معناه ( عبد الله ) كما أشار السائل الكريم ، وذلك لما رواه مسلم في الصحيح مرفوعا : أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن . وفي رواية غيره : وأصدقهما حارث وهمام .

وقال ابن منظور في اللسان : ومعنى تيم الله عبد الله ، وأصله من قولهم : تيمه الحب أي عبده وذلّله .

ومن الصحابة رضوان الله عليهم من اسمه تيم الله كأبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه ، ولم يغير النبي صلى الله عليه وسلم اسمه فدل على أنه مشروع, إذ لو كان غير مشروع لغيره كما غير غيره من الأسماء التي لم تشرع .

والله أعلم .


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة