الثلاثاء 22 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مدى صحة أثر (عبدي أنت تريد وأنا أريد...)

الأربعاء 7 ربيع الأول 1427 - 5-4-2006

رقم الفتوى: 73171
التصنيف: معارف عامة

 

[ قراءة: 33352 | طباعة: 263 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما صحة قول الله : يا عبدي أنت تريد وأنا أريد ولا يكون إلا ما أريد فإن سلمتني في ما أريد كفيتك في ما تريد ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على هذا الأثر مسندا, ولكن ذكره الغزالي في الإحياء بصيغة تمريض فقال : ويروى أن الله تعالى أوحى إلى دواد عليه السلام: يا داود إنك تريد وأريد, وإنما يكون ما أريد, فإن سلمت لما أريد كفيتك ما تريد, وإن لم تسلم لما أريد أتعبتك فيما تريد, ثم لا يكون إلا ما أريد . وكذا ذكره الحكيم الترمذي في نوادر الأصول .

ومن المعلوم أنه لا يقع شيء في الكون إلا وفق مشيئة الله تعالى وإرادته بما في ذلك أفعال العباد ، قال الله تعالى : وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ {الإنسان: 30 } .

والله أعلم .


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة