الجمعة 2 محرم 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يجب على المرأة الوضوء من رطوبة الفرج

الثلاثاء 28 رجب 1427 - 22-8-2006

رقم الفتوى: 76507
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 4833 | طباعة: 292 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

قرأت فتواكم رقم 70800، ولكن لا أدري كيف أعرف إن كان من مخرج البول أم من مخرج ا لولد أم ظاهر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا في الفتوى التي أشرت إلى رقمها أنه لا يلزم المرأة أن تتوضأ من الرطوبة أو تغسل ما أصابها حتى تتأكد أنها نازلة من مخرج البول أو من مخرج الولد من مكان لا يصله ذكر المجامع، وأن عليها الوضوء فقط إذا علمت أنها خارجة مما يصله ذكر المجامع.

وقلنا: إنها إن علمت أنها خارجة من الظاهر فلا شيء عليها وكذا إن شكت، لأن الأصل بقاء الطهارة وعدم النجاسة. ونريد منك أن تنتبهي إلى قولنا: حتى تتأكد أنها نازلة من مخرج البول، أو من مخرج الولد من مكان لا يصله ذكر المجامع، وإلى قولنا: فلا شيء عليها، وكذا إن شكت.

فقد دلت هذه الألفاظ أن في الأمر متسعاً، وأنه ليس من حرج على أي من المرأة أو الرجل، فقد قال الله تعالى: وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ  {الحج:78}، وقال الله تعالى: لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا  {البقرة:286}، وقولك: لكن لا أدري كيف أعرف أنه كان من مخرج البول أم من مخرج الولد؟ غير ظاهر، لأنك -من غير شك- تعرفين مخرج البول ومخرج الولد، وما خرج من الإفرازات لا يتصور إلا أن تعلمي أنه خرج من أحدهما أو من غيرهما أو أن تشكي في ذلك، وقد بينا حكم جميع تلك الاحتمالات.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة