السبت 2 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




توضيح حول مقولة (دع المقادير تجري في أعنتها)

الثلاثاء 5 شعبان 1427 - 29-8-2006

رقم الفتوى: 76742
التصنيف: المناهي اللفظية

 

[ قراءة: 8646 | طباعة: 182 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل في هذا الكلام مخالفة شرعية : دع المقـادير تجـري فـي أعنتهـا   ولا تبيتـن إلا خـالـي البــال ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، أما بعد :

فهذا القول الوارد بالسؤال صحيح المعنى من جهة دلالته على الإيمان بالقدر، وأن الإنسان لن يصيبه إلا ما كتب له، قال تعالى: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ لِكَيْ لَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آَتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ {الحديد: 22 ـ 23 } ولكن لا يجوز أن يفهم منه عدم اتخاذ الأسباب لأن اتخاذ الأسباب أمر مطلوب شرعا وهو من قدر الله كذلك ، وراجع لمزيد الفائدة الفتاوى : 20441 ، 52503 ، 9890 .

والله أعلم .


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة