السبت 9 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




يستحب للزوجة أن تقول دعاء الجماع

الأربعاء 5 رمضان 1427 - 27-9-2006

رقم الفتوى: 77627
التصنيف: الاستمتاع وآدابه

 

[ قراءة: 82016 | طباعة: 222 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

عندما يهم الرجل بجماع زوجه أعلم أنه يقول (اللهم جنبناً الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا)، سؤالي هو: هل الزوجة تقول مثل ذلك، أم هناك دعاء غيره، أفيدوني يا شيخ جزاكم الله عن المسلمين خير الجزاء، إنما حرصي على الاهتداء بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا فرق بين الرجل والمرأة في طلب الاستعاذة بالله تعالى من الشرور والمكروه، وعليه فيستحب للزوجة أيضاً أن تقول الدعاء المذكور في وقته المناسب، قال المرداوي في الإنصاف: وقال القاضي محب الدين ابن نصر الله: هل التسمية مختصة بالرجل أم لا؟ لم أجده، والأظهر عدم الاختصاص بل تقوله المرأة أيضاً، قلت -والقائل المرداوي- هو كالمصرح به في الصحيحين أن القائل هو الرجل وهو ظاهر كلام الأصحاب، والذي يظهر أن المرأة تقوله أيضاً. انتهى. 

ولا نعلم دعاء خاصاً بهذه الحالة غير الدعاء الذي أشار إليه الأخ السائل، ولكن لا حرج على المسلم في أن يدعو بما يشاء في أي وقت شاء ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم أو يعتدي في الدعاء، وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 23425.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

لا يوجد فتاوى ذات صلة