الجمعة 5 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




شروط الطلاق الصحيح

الإثنين 9 رمضان 1427 - 2-10-2006

رقم الفتوى: 77688
التصنيف: الأركان والشروط

 

[ قراءة: 61395 | طباعة: 351 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما هي الحالات التي لا يقع فيها الطلاق؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحالات التي لا يقع فيها الطلاق كثيرة، وضابطها: كل طلاق لم يتوفر فيه شروط الطلاق الصحيح، وإليك بيان شروط الطلاق وهي موزعة على أطراف الطلاق الثلاثة، فبعضها يتعلق بالمطلِق، وبعضها بالمطلقة، وبعضها بالصيغة، وذلك على الوجه التالي:

الشروط المتعلقة بالمطلق: يشترط في المطلق ليقع طلاقه صحيحا شروط : هي: الشرط الأول - أن يكون زوجا أو وكيلا للزوج في الطلاق: والزوج: هو من بينه وبين المطلقة عقد زواج صحيح.

الشرط الثاني - البلوغ.

الشرط الثالث - ( العقل ).

الشرط الرابع - ( القصد والاختيار ): والمراد به هنا: قصد اللفظ الموجب للطلاق من غير إجبار.

فلا يقع طلاق المخطئ، والمكره، والغضبان، على تفصيل في الغضبان سبق في الفتوى رقم: 1496 .

الشروط المتعلقة بالمطلقة: يشترط في المطلقة ليقع الطلاق عليها شروط هي:

الشرط الأول: قيام الزوجية حقيقة أو حكما.

الشرط الثاني: تعيين المطلقة بالإشارة أو بالصفة أو بالنية.

الشروط المتعلقة بصيغة الطلاق:

 الشرط الأول: القطع أو الظن بحصول اللفظ وفهم معناه.

الشرط الثاني: نية وقوع الطلاق باللفظ، وهذا خاص بالكنايات من الألفاظ، أما الصريح فلا يشترط لوقوع الطلاق به نية الطلاق أصلا. 

فهذه هي شروط الطلاق، وكل ما خالف تلك الشروط فغير واقع.

المصدر الموسوعة الفقهية الكويتيه باختصار.

وذكر بعض أهل العلم حالات أخرى لا يقع الطلاق معها منها: أن تكون الزوجة في حالة حيض أو كانت نفساء

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة