الجمعة 25 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




شرح مقولة (أعذر من أنذر )

الثلاثاء 25 رمضان 1427 - 17-10-2006

رقم الفتوى: 78118
التصنيف: معارف عامة

    

[ قراءة: 11442 | طباعة: 92 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

(أعذر من أنذر) هذه العبارة من هو قائلها ولماذا قيلت هذه العبارة ولمن قيلت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذا مثل شائع قديم، وهو من الكلام البليغ، وقد يضاف إليه جملة أخرى فيقال: أعذر من أنذر وأنصف من حذر، ولم نقف على قائله الأول ولا على مناسبة قوله، ومعناه أن من أنذر وحذر... لم يترك عذراً لمن إنذره، ومن هذا المعنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: أعذر الله إلى امرئ أخر أجله حتى بلغه ستين سنة. رواه البخاري.

قال العلماء معناه لم يترك له عذراً أي أنه بالغ في عذره وإنصافه.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة