الأربعاء 23 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الجنس الفموي مع الأجنبية

الأحد 21 شوال 1427 - 12-11-2006

رقم الفتوى: 78570
التصنيف: حد الزنا

 

[ قراءة: 16036 | طباعة: 152 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

الجنس الفموي من امرأة لرجل هل هو زنا أم هو ذنب أصغر، سمعت أن الزنا هو الإيلاج فقط؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فننبهك أخي الكريم إلى عدة أمور:

أولها: لا تنظر إلى صغر الذنب، ولكن انظر إلى عظمة من عصيت، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 54169.

ثانياً: اعلم أنه لا صغيرة مع الإصرار، ولا كبيرة مع الاستغفار، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 63343، والفتوى رقم: 22267، والفتوى رقم: 28167.

ثالثاً: أن الصغائر ليست على درجة واحدة، فلا شك أن إثم اللمس أعظم من إثم النظر، وإثم المضاجعة أعظم من إثم مجرد اللمس، وإثم الإيلاج الذي هو كبيرة أعظم وأعظم من مجرد المضاجعة.

رابعاً: جواب سؤالك في الفتوى رقم: 40071.

والله أعلم.