الإثنين 20 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من أنواع العشق المحرم

الإثنين 6 ذو القعدة 1427 - 27-11-2006

رقم الفتوى: 79200
التصنيف: حد اللواط والشذوذ

    

[ قراءة: 2278 | طباعة: 109 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز لفتاة في العشرين أن تمص صدر أمها أو أحد أقاربها أو صديقة لها علما بأن لا يوجد حليب ولكن لتشعر بشيء من الحب والحنان ؟

وجزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالغالب في مثل ما ذكرتِه من مص الفتاة لصدر أمها أو أحد أقاربها أو صديقة لها، أن يكون باعثه الشذوذ، لا سيما إذا كانت في السن التي ذكرتِها، وهي تشعر في هذا الفعل بشيء من الحب.

 فهذه الظاهرة تعتبر نوعا من العشق المحرم، ولها مفاسد ومضار متنوعة..

منها: أنها تستدعي صورا من الحرام، كالنظر واللمس والتقبيل بشهوة، وربما قاد ذلك إلى السحاق، والعياذ بالله.

ومنها: أنها تؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية الطبيعية، وقد يؤدي هذا إلى إخفاق المرأة في العلاقة مع زوجها، وتوقان نفسها لما اعتادته من الحرام.

ولهذا، فإننا ننصح تلك الفتاة بالابتعاد عن هذا الفعل، وأن تقبل على ربها تعالى .

والله أعلم.