الثلاثاء 2 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




جزاء الممتنعة عن فراش الزوج

الأحد 20 ذو القعدة 1427 - 10-12-2006

رقم الفتوى: 79539
التصنيف: التدابير الواقعية والعلاج

    

[ قراءة: 3948 | طباعة: 122 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما حكم المرأة التي إذا دعاها زوجها إلى فراشه لم تجبه ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بين حكم هذه المرأة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.. ففي الحديث الذي رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح . فإذا امتنعت المرأة عن طاعة زوجها وتلبية أمره لغير عذر كمرض فهي ناشز، والنشوز هو الخروج عن طاعة الزوج. وقد أرشد الله عز وجل في كتابه العظيم إلى السبل التي تسلك في إصلاح المرأة الناشز، فقال سبحانه وتعالى : وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا * وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا {النساء: 34 ـ 35} فجعل الله سبحانه وتعالى علاجها على مراحل :

فالمرحلة الأولى : الوعظ والتذكير بعقاب الله والترغيب في ثوابه، فإن لم تنفع هذه الخطوة فانتقل إلى التالية وهي :

المرحلة الثانية : أن يهجرها زوجها في المضجع بأن يوليها ظهره وهو على فراش النوم، فإن لم تنفع هذه فانتقل إلى التالية وهي :

المرحلة الثالثة : أن يضربها ضربا غير مبرح لا يكسر لها عظما ولا يشين جارحة ، والناشز لا تستحق النفقة ولا السكنى حتى تعود إلى الطاعة .

والله أعلم .


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة