الجمعة 26 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صفة السائل الموجب للغسل

الأربعاء 27 محرم 1428 - 14-2-2007

رقم الفتوى: 80928
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 3066 | طباعة: 141 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أود الاستفسار عن الغسل. هل إذا شعرت بالإشباع من ناحية تقبيل زوجي لي وجب علي الغسل أم أن هذا يحدده ما أجده بعدها من سائل فإذا كان أبيض فهو مذي لا يوجب الغسل وإن كان عاجي اللون فهو مني يوجب الغسل أقصد هل العبرة بما ينزل مني من سائل أم بالإشباع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالعبرة إنما هي بما يخرج من سائل فإن كان أصفر رقيقا فهو مني موجب لغسل جميع الجسد، وقد يكون أبيض في بعض الحالات ويعقبه فتور في الشهوة وهو طاهر على الراجح. وإن كان الخارج أبيض رقيقا فهو مذي ويخرج عند الشهوة ولا يعقبه فتور وهو نجس وناقض للوضوء. وراجعي التفصيل في الفتوى رقم: 80856.

والله أعلم.