الجمعة 26 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




العلاج بالقراءة بين الأثبات والأدعياء

الإثنين 27 صفر 1422 - 21-5-2001

رقم الفتوى: 8197
التصنيف: الرقى والتمائم والتولة

 

[ قراءة: 3587 | طباعة: 162 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ماحكم الذهاب إلى الأشخاص الذين يدعون علاج الأمراض بالقراءة أو بماء مقروء؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الأشخاص الذين يدَّعون العلاج بالقراءة (بقراءة القرآن الكريم)، أو بالماء المقروء عليه القرآن، إما أن يكونوا يعالجون بالرقى الشرعية الثابتة من القرآن والسنة، وهؤلاء الذهاب إليهم لا حرج فيه، وهو من باب التداوي المباح، وإما أن يكونوا يدعون ذلك، ولكنهم يستخدمون الجن والشياطين، ويعالجون الناس بطلاسم وأمور ما أنزل الله بها من سلطان، وهؤلاء لا يجوز الذهاب إليهم، ولا تصديقهم فيما يدّعون. ورغبة في عدم التكرار فإننا سنحيلك على أجوبة سابقة مفصلة في الرقية الشرعية، وحقيقة السحر برقم: 5433، 4310، 502
والله أعلم.