الجمعة 8 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




قد يمنع التعامل التجاري مع الكفار لمصلحة راجحة

الإثنين 11 ربيع الآخر 1422 - 2-7-2001

رقم الفتوى: 8939
التصنيف: الولاء والبراء

 

[ قراءة: 3440 | طباعة: 180 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل النقود التي يحصل عليها التجار المسلمون عند بيع بضاعتهم للنصارى هل هي حرام أو حلال؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فلا حرج في التعامل التجاري بين المسلمين والكافرين مادام جارياً على الوجه الشرعي، ‏وذلك أن يكون المبيع حلالاً، ولا غش في البيع ولا غرر، وقد مضى على هذا عمل ‏المسلمين من لدن النبي صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا من غير إنكار منكر ولا مدافعة ‏مدافع، غير أنه قد ترجح المصلحة في زمان ما، فيفتي العلماء بمنع تصرفٍ ما من التعاملات ‏التجارية وغيرها،‏ بناء على تلك المصلحة، كما هو الحال الآن من الفتاوى بمقاطعة المنتجات الأمريكية ‏واليهودية التي يمكن الاستغناء عنها، مع وجود البديل المناسب من غيرها. وراجع الأجوبة ‏ 6135 35453765
والله أعلم.‏